الشيخ عبد القادر الأرناؤوط

الشيخ عبد القادر الأرناؤوط
  • اسمه قَدْري بن صَوْقَل بن عَبْدُول بن سِنَان , وشهرته بالأرناؤوط فهي عبارة عن لقب يطلقه الأتراك على كل ألباني
  • ولد في كوسوفا في 1347هـ – 1928م , وتوفي عام 2005 م عن عمر 75 عاماً
  • هاجر عام 1353هـ _ 1932م إلى دمشق بصحبة والده –رحمه الله– و بقية عائلته –وكان عمره 3 سنوات
  • تلقى تعليمه في دمشق , وأنهى مرحلة الخامس الابتدائي عام 1363هـ _ 1942م 
  • ترك العلم لغرض العمل لحاجته للمال فعمل «ساعاتياً» في تصليح الساعات في محلة «المسكية» بدمشق، وكان يعمل في النهار ويدرس القرآن والفقه مساءاً , ويُعتبر الشيخ «سعيد الأحمر التلي» –رحمه الله تعالى– معلِّمه في مهنة الساعات هو أوّل من وجهه إلى طريق طلب العلم ودلّه عليه، فكان له الفضل الأكبر في تشجيعه لطلب العلم الشرعي
  • طلب العلم على يد الشيخ عبد الرزاق الحلبي –رحمه الله–، و كذلك على يد الشيخ «محمد صالح الفرفور» –رحمه الله– من علوم العربية والفقه الحنفي ، والتفسير، والمعاني والبيان والبديع
  •  أخذ عن الشيخ «سليمان غَاوْجي الألباني» شيئاً من الفقه و علم الصرف
  • قرأ القرآن وجوَّده على الشيخ المقرئ «صبحي العطار» 
  • أعاد قراءة القرآن مرة أخرى بتجويده من أوله إلى آخره على الشيخ «محمود فايز الديرعطاني» المقرئ، تلميذ شيخ القراء آنذاك «محمود الحلواني» الكبير، بقراءة حفص عن عاصم
  • عمل مدرساً لعلوم القرآن والحديث النبوي الشريف بين عامي 1952م – 1959م في مدرسة «الإسعاف الخيري» بدمشق
  • انتقل إلى المعهد العربي الإسلامي بدمشق عام (1381هـ – 1960م)
  • انتقل إلى التدريس في معهد الأمينية، و منه إلى معهد المحدث الأكبر الشيخ بدر الدين الحسني بدمشق
  • كان خطيبًا لمدة خمسة عشر عامًا في جامع "الديوانية البرانية" بدمشق القديمة منذ عام 1948هـ (1369هـ)
  • انتقل إلى جامع "عمر بن الخطاب" في القدم وبقي فيه خطيبًا لمدة عشر سنوات
  • أصبح خطيبًا لعشر سنوات أخرى في جامع "الإصلاح" وفي منطقة الدحاديل
  • أصبح خطيبًا لجامع "المحمدي" بالمزة لثماني سنوات أعفي بعدها من الخطابة بشكل كامل


الأذكار

الأذكار

40.00 ر.س

عرض 1 الى 1 من 1 (1 صفحات)
واتساب مكتبة الجزيرة تليقرام مكتبة الجزيرة
بوابة الدفع باي بال - paypal